شارك الخبر

إعداد: يارا انبيعة

تمهيدا لبدء انطلاق المشروع لنقل الحجاج والمعتمرين وبحضور عدد من الأمراء والوزراء وضيوف وزارة النقل، دشن العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، 25 سبتمبر/أيلول 2018، قطار الحرمين السريع.

60 مليون مسافر سنويا

يعد مشروع قطار الحرمين السريع أحد أضخم مشاريع النقل في الشرق الأوسط، وهو أحد العناصر المهمة في برنامج توسعة شبكة الخطوط الحديدية في المملكة العربية السعودية، ضمن رؤية المملكة للعام 2030، إذ يربط المشروع بين المدينتين المقدستين، مكة المكرمة والمدينة المنورة، مروراً بجدة ومدينة الملك عبد الله الاقتصادية بخط حديدي يصل طوله إلى 450 كلم وبسرعة تشغيلية تصل إلى 300 كلم في الساعة، مما يختصر زمن التنقل بين المدينتين المقدستين لما يقارب الساعتين.

ويهدف المشروع إلى توفير وسيلة تنقل سريعة وآمنة بين المدن التي يمر بها المشروع، بصورة تضمن سلامة وراحة الركاب والمسافرين من المواطنين والمقيمين والحجاج والمعتمرين، حيث تم إنشاء خمس محطات وهي: مكة المكرمة – جدة – مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة – مدينة الملك عبد الله الاقتصادية في رابغ – المدينة المنورة، والقادرة على استيعاب حوالي 60 مليون مسافر سنوياً.

بدء التشغيل

أعلن وزير النقل السعودي، نبيل العامودي، أن انطلاق تشغيل قطار الحرمين السريع سيكون في 4 أكتوبر /تشرين أول 2018، مؤكداً تجاوز كل الصعوبات التي كانت تعترض فكرة المشروع في السابق. وأبرز الوزير السعودي اهمية المشروع بإعتباره عنصراص أساسياً في تدعيم البنية المهيئة لإستيعاب النمو المطرد في عدد زوار وقاصدي الحرمين الشريفين، اللذين يمثلان نقطة البدء والختام، ومسانداً خدميا نحو المناطق المحيطة بهما.

ويطمح مشروع قطار الحرمين السريع، بحسب الوزير، إلى “توفير وسيلة نقل آمنة وسريعة للمواطنين والمقيمين وفق المواصفات العالمية، كما يقدم خدمة التنقل للحجاج والمعتمرين بين المدينتين المقدستين خلال مواسم الحج والعمرة.”

وتقع محطة مكة المكرمة عند المدخل الرئيسي للمدينة المقدسة في حي الرصيفة على مساحة تزيد على 503 آلاف متر مربع، وتبعد عن الحرم المكي الشريف بنحو 4 كلم، وهي إحدى خمس محطات للركاب يتضمنها مشروع القطار السريع.

مسار الرحلة

كابتن الرحلة الأولى، عبد الله عبد المعين الأحمدي، قال “تحركنا من جدة نحو المحطة الأولى في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، وكانت السرعة 200 كلم في الساعة، لنواصل الرحلة نحو المدينة المنورة بسرعة 300 كلم في الساعة، واستغرقت الرحلة 1.42 دقيقة”، حيث أشار إلى أن قيادة القطار الكهربائي السريع “ليست صعبة، ولكنها مسؤولية كبيرة تقع على عاتق الكابتن في تحقيق السلامة لجميع الركاب”، كاشفاً أنه تدرب على قيادة أكثر من نوع خلال فترة التدريب التي استمرت أكثر من خمس سنوات على قيادة مثل هذه القطارات.

مصدر الأخبار: وكالات.

مصدر الصورة: Gulf Daily News.


شارك الخبر
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •