شارك الخبر

الليبرالية المحافظة هي شكل من أشكال الليبرالية، تجمع ما بين القيم الليبراليّة والسياسات المُحافظة، أو هو مصطلح يمثل ببساطة الجناح اليميني من الحركة الليبرالية، ويعد شكلاً أكثر إيجابيّة وأقل راديكالية من الليبرالية الكلاسيكية.

تميل الأحزاب الليبراليّة المحافظة إلى الجمع بين سياسة السوق الحر مع بعض المواقف التقليديّة بشأن القضايا الأخلاقيّة والاجتماعيّة، كما تعد حركة المحافظين الجدد قريباً إيديولوجياً أو توأماً لليبرالية المحافظة، كما يوجد بعض التشابهات أيضاً بين الليبرالية المحافظة والليبرالية القومية.

قال الأكايمي، والأستاذ في جامعة كولجيت، روبرت كرايناك: “بدلاً من اتباع ليبرالية تقدمية (الليبرالية الاجتماعية)، يميل الليبراليون المحافظون إلى الرجوع إلى المصادر ما قبل الحداثية مثل الفلسفة الكلاسيكية (بالاعتماد على أفكار الفضيلة والخير الشامل والحقوق الطبيعيّة)، والمسيحية (وأفكارها مثل القانون الطبيعيّ والطبيعة الاجتماعية للإنسان والخطيئة الأصلية)، والمؤسسات العريقة (مثل القانون العام والهياكل المؤسساتيّة والتراتبية الاجتماعية)”، وبسبب ذلك، تُبنى ليبراليتهم على أسس محافظة.

يعني ذلك أنه بعد أفلاطون وأرسطو والقديس أوغسطين وتوما الأكويني وإدموند بيرك بدلاً من كانط ولوك، إنها تشمل تعاطف كبير مع سياسة الإغريق والجمهورية الرومانية والملكية المسيحيّة، ونظراً لكونهم واقعيّين فهم يدركون أن السياسة الكلاسيكية وسياسة العصور الوسطى لا يمكن استعادتها هذه الأيام، ولكونهم أخلاقيين، فهم يرون أن تجربة الحداثة في الحرية والحكم الذاتي لها تأثير إيجابي على تحسين الكرامة الإنسانيّة بالإضافة لتوفير منفذ (حتى في خضم الثقافة الشعبية) للرجاء المتعالي للخلود، عملياً، تؤسس الليبرالية المحافظة للحرية المنظمة تحت الإله وتؤسس أيضاً للضمانات الدستورية ضد الاستبداد، كما تُظهر أن نظاماً من الحرية مبنياً على الأخلاق التقليدية والثقافة المسيحية الكلاسيكية هو إنجاز يجب أن يكون الناس فخورين به، بدلاً من أن يهاجموه ثقةً في الحضارة الغربية.

وفي السياق الأوروبي، فإنه لا يجب خلط الليبرالية المحافظة مع التيار المُحافظ الليبرالي (المحافظة الليبرالية)، وهي نموذج من التيار المحافظ يجمع بين الرؤى المحافظة مع السياسات الليبرالية في الاقتصاد والقضايا الأخلاقية والاجتماعية، تعود جذور الليبرالية المُحافظة إلى بدايات تاريخ الليبرالية، حتى الحربين العالميتين، كانت معظم دول أوروبا قائمة سياساتها على الليبراليين المُحافظين، من ألمانيا حتى إيطاليا.

مصدر الصورة: DW.

موضوع ذا صلة: الليبرالية المضمنة.. خليط اقتصادي سياسي

عبد العزيز بدر القطان

مستشار قانوني – الكويت


شارك الخبر
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •